وفاة ملك الدحه الفنان محمد الرويلي في ظروف غامضة

وفاة ملك الدحه الفنان محمد الرويلي في ظروف غامضة
| بواسطة : Said Ahmed | بتاريخ 14 يوليو, 2018

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية بخبر وفاة ما يعرف بـ”ملك الدحة”، بعد أيام من توقيفه في سجن بمنطقة الجوف، شمالي المملكة.

محمد باني الرويلي العنزي، أو “ملك الدحة”، كما يطلق على نفسه، اتهم من قبل السلطات السعودية باعتراض موكب أمير منطقة الجوف، بدر بن سلطان بن عبد العزيز، ليتم إيداعه في سجن بمركز أمني بضاحية قارا في سكاكا بالجوف.

وتناقل بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنباء تفيد بانتحار الرويلي في السجن، دون تقديم مزيد من التفاصيل من جانبهم ودون صدور بيان توضيحي من الجهات الرسمية.

وقال ناشط عبر “تويتر” باسم “هزاع” في هذا الشأن: “دعواتكم ل #ملك_الدحه ..شنق روحه بالسجن وتوفى الله يرحمه ويحط ذنبه على من كان السبب .. نعوذ بالله من قهر الرجال!”.

وقال ناشط آخر عبر حساب بعنوان “شخص عابر”: “أتمنى من الجميع لا يطلق لفظ الانتحار، الرجل أفضى إلى ما قدم وأقبل على رب رحيم مراعاة لمشاعر ذويه نسأل الله له الرحمة والمغفرة”.

ولاحقا، ظهر الأمير ناصر بن نواف بن ناصر آل سعود، في فيديو عبر حسابه على “سناب شات”، قائلا إن “ملك الدّحة” انتحر داخل محبسه؛ لعدم تقبله الواقع الذي صار إليه.

وشكّك أقارب محمد الرويلي العنزي بنبأ انتحاره، مطالبين بفتح تحقيق رسمي في ظروف قضيته ووفاته.

وتداول ناشطون رسالة منسوبة إلى العنزي، بعثها إلى أمير الجوف من داخل محبسه، يشكو فيها سوء معاملته، ويؤكد أنه لم يعترض موكبه كما تم اتهامه.

والدَحة فن غنائي من الموروث الشعبي لقبائل شمال شبه الجزيرة العربية، كان يمارس قديمًا قبل الحروب لإثارة الحماسة بين أفراد القبيلة، وعند نهاية المعارك لوصفها والتغني بما دار فيها من بطولات ومآثر، أما الآن فهي تمارس في المناسبات والاحتفالات.

وفاة ملك الدحه الفنان محمد الرويلي في ظروف غامضة