انجلترا تبلغ ربع نهائي المونديال بركلات الترجيح امام كولومبيا

انجلترا تبلغ ربع نهائي المونديال بركلات الترجيح امام كولومبيا
| بواسطة : Said Ahmed | بتاريخ 3 يوليو, 2018

أنهى منتخب إنجلترا عقدته التاريخية مع ركلات الترجيح في كأس العالم، ونجح من خلالها في تخطي عقبة كولومبيا والتأهل لربع نهائي مونديال روسيا.

وتعد هذه المرة الأولى في تاريخ منتخب إنجلترا التي تتأهل فيها إلى دور من الأدوار الإقصائية لكأس العالم عن طريق ركلات الترجيح.

فضلا عن ذلك، فإنها المرة الثانية في مسيرة إنجلترا التي تتأهل فيها عن طريق ركلات الترجيح بالبطولات الكبرى، بعدما تجاوزت إسبانيا في ربع نهائي أمم اوروبا 1996.

وأحرز هاري كين هدف إنجلترا في الدقيقة 57، وعادل ياري مينا النتيجة لكولومبيا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

وستلعب إنجلترا في ربع النهائي أمام المنتخب السويدي الذي كان تغلّب على سويسرا (1-0)، اليوم الثلاثاء.

وعاد مدرب إنجلترا جاريث ساوثجيت، للاعتماد على كامل تشكيلته الأساسية، بعدما دفع بمجموعة كبيرة من البدلاء في المباراة الأخيرة أمام بلجيكا.

وشارك ديلي ألي أساسيا بعد تعافيه من الإصابة، وجدّد ساوثجيت ثقته في رحيم سترلينج ليلعب في الخط الهجومي إلى جانب الهدّاف هاري كين.

أمّا مدرب كولومبيا خوسيه بيكرمان، فأجرى تعديلين على تشكيلته التي خاضت المباراة الأخيرة أمام السنغال، فحلّ جيفرسون ليرما مكان المصاب خاميس رودريجيز، فيما جلس ماتيوس أوريبي على دكة الاحتياط لحساب ويلمار باريوس.

وبدأ المنتخب الإنجليزي المباراة محاصرا منافسه في ملعبه، لكنّه انتظر حتى الدقيقة 13 ليشكّل الخطورة الحقيقية من خلال تسديدة لسترلينج ارتدت من الدفاع دون أن تصل المرمى، وبعدها بـ3 دقائق، رفع كيران تريبير كرة على الناحية اليمنى، لحق بها كين برأسه لكنّه سدّدها من وضع صعب فوق المرمى.

واستمرّت السيطرة الإنجليزية على المجربات دون أي تهديد بمعنى الكلمة، ونجا الكولومبي باريوس من البطاقة الحمراء بعد توجيهه ضربة بالرأس إلى وجه جوردان هندرسون لكن الحكم اكتفى بالبطاقة الصفراء، ونفّذ تريبير ركلة حرة بجانب القائم في الدقيقة 42.

وسدّد كين كرة بعيدة مرّت بجانب المرمى في الوقت بدل الضائع، رد عليها الكولومبي خوان كونتيرو بكرة قوية في أحضان الحارس جوردان بيكفورد.

واختتمت إنجلترا الشوط الأول بفرصة خطيرة، بعدما وصلت كرة داخل منطقة الجزاء إلى جيسي لينجارد الذي أطاح بها فوق المرمى.

لم يختلف الأمر مع بداية الشوط الثاني وسط سيطرة إنجليزية على المجريات، ورفع أشلي يونج كرة داخل منطقة الجزاء أبعدها مدافع كولومبيا دافينسون سانشيز برأسه إلى ركنية في الدقيقة 53.

واحتسب الحكم ركلة جزاء بعد تعرّض كين للمسك من قبل كارلوس سانشيز، ونفّذ كين الركلة بنفسه مفتتحا التسجيل في الدقيقة 57.

ودخل كارلوس باكا في هجوم كولومبيا بدلا من ليرما، وأهدرت إنجلترا فرصة تعزيز تقدّمها بعدما وصلت كرة عرضية على رأس ألي الذي علت كرته العارضة بقليل في الدقيقة 63.

وطالب الإنجليز بركلة جزاء بعد سقوط لينجارد من وضع شبه انفراد، لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب.

ودخل إريك داير مكان ألي في تشكيلة إنجلترا، وكاد كايل والكر أن يتسبّب في تلقّي الإنجليز هدف بعدما خسر الكرة برعونة لينطلق بها باكا ويمرر إلى خوان كوادرادو الذي سدد من وضع جيّد بعيدا عن المرمى بالدقيقة 81.

ودخل جيمي فاردي بدلا من سترلينج، لكن كولومبيا حقّقت التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني، عبر ياري مينا الذي ارتقى فوق الجميع وحول ركنية في الشباك رغم محاولة فاردي إبعادها من خط المرمى.

ولم يحدث جديدا في الشوطين الإضافيين رغم محاولات قائد كولومبيا راداميل فالكاو الرأسية، كما انطلق البديل الإنجليزي داني روز من الناحية اليسرى وأرسل كرة لم تلق متابعا في الشوط الإضافي الثاني، كما ذهبت رأسية من داير فوق المرمى.

وفي ركلات الترجيح، أحرز لإنجلترا كين وراشفورد وتريبير وداير وأخفق هندرسون، فيما سجّل لكولومبيا فالكاو وكوادرادو ومورييل وأخفق أوريبي وباكا

انجلترا تبلغ ربع نهائي المونديال بركلات الترجيح امام كولومبيا