ايران تحقق فوزا قاتلا امام المغرب في المونديال

ايران تحقق فوزا قاتلا امام المغرب في المونديال
| بواسطة : Said Ahmed | بتاريخ 15 يونيو, 2018

تلقى المنتخب المغربي صدمة قاسية في بداية مشواره ببطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم المقامة بروسيا ، حيث خسر بهدف في الوقت القاتل أمام نظيره الإيراني صفر / 1 اليوم الجمعة على ملعب “كريستوفسكي” بمدينة سان بطرسبرج في أولى مباريات المجموعة الثانية.

وكادت المباراة أن تنتهي بالتعادل السلبي لكن المنتخب الإيراني وجه ضربة موجعة لنظيره المغربي بخطف هدف الفوز في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع ، وأحرزه البديل المغربي عزيز بوهدوز بالخطأ في مرمى فريقه.

وحصد المنتخب الإيراني بذلك أول ثلاث نقاط في المجموعة الثانية التي تعد الأصعب في المونديال (مجموعة الموت) والتي تشهد لقاء المنتخب الإسباني بطل العالم 2010 مع منتخب البرتغال بطل أوروبا 2016 في وقت لاحق اليوم على ملعب “فيشت” الأولمبي في سوتشي.

وفرض المنتخب المغربي سيطرته عى مجريات اللعب طوال الشوط الأول وكان الأخطر هجوميا حيث صنع العديد من الفرص التهديفية لكن لاعبيه أخفقوا في استغلال أي منها لينتهي بالتعادل السلبي.

وتغير الحال في الشوط الثاني ، حيث غاب الأداء الهجومي عن كلا الفريقين ولم يشهد سوى فرصة تهديفية وحيدة ضاعت من المغربي حكيم زيياش في الدقيقة 80 لكن الحارس الإيراني علي رضا بيرانفاند أحبطها ، وجاء هدف الحسم لإيران قبل لحظات من إطلاق الحكم التركي جنيد شاكر صافرة النهاية.

وتشهد البطولة الحالية المشاركة الخامسة للمنتخب المغربي (أسود الأطلس) في المونديال والأولى له منذ عام 1998 ، وقد ظهرت خلال الشوط الأول استفادة الفريق من المرحلة الاستعدادية قبل البطولة والتي شهدت فوزه وديا على سلوفاكيا 2 / 1 واستونيا 3 / 1 ، لكن المباراة انتهت بصدمة قوية للفريق المغربي وجماهيه التي حضرت بكثافة إلى سان بطرسبرج لمؤازرة الفريق أملا في تحقيق بداية قوية.

أما المنتخب الإيراني ، ثاني المنتخبات المتأهلة للنهائيات عبر التصفيات بعد البرازيل ، فقد تأثر سلبا بالعقبات التي واجهها خلال فترة الاستعداد للبطولة ، والتي تضمنت رفض شركة “نايكي” للمنتجات الرياضية دعم الفريق ، كما جرى إلغاء مباراتين وديتين كانتا مقررتين للفريق ، لكنه فجر مفاجأة بالفوز وحصد النقاط الثلاث في النهاية.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وكانت أول فرصة هجومية من نصيب المنتخب المغربي حيث سدد أمين حارث كرة قوية من خارج حدود منطقة الجزاء في الدقيقة الثانية لكنها مرت بجوار القائم.

وأهدر حكيم زيياش فرصة ثمينة في الدقيقة الثالثة حيث تلقى تمريرة رائعة داخل منطقة الجزاء في غياب الرقابة عنه لكن الكرة مرت منه بشكل غريب ولم يسددها.

وبعد ثوان ، تلقى يونس بلهندة عرضية من نور الدين امرابط أمام المرمى وسدد الكرة برأسه لكنها مرت فوق العارضة.

وواصل المنتخب المغربي ضغطه الهجومي وتابع أيوب الكعبي كرة مرتدة من الحارس في الدقيقة التاسع وسدد من حدود منطقة الجزاء لكن الكرة مرت بجوار القائم.

وبمرور أول عشر دقائق ، بدأ المنتخب الإيراني محاولات الدخول في أجواء اللقاء ، وتدخل الحارس المغربي منير المحمدي في اللحظة المناسبة ليمسك بكرة عرضية خطيرة قبل أن تصل إلى رأس أحد لاعبي إيران.

وتعاون الدفاع الإيراني مع الحارس علي رضا بيرانفاند في إنقاذ الشباك من هدف محقق في الدقيقة 19 ، حيث تصدى اللاعبون لثلاث تسديدات وسط ارتباك في منطقة الجزاء.

وواصل المنتخب المغربي سيطرته على مجريات اللعب وتفوقه الهجومي لكن الفريق الإيراني كثف تركيزه على الجانب الدفاعي.

وكاد المنتخب المغربي أن يهز الشباك في الدقيقة 40 عندما أرسل حكيم زيياش عرضية رائعة إلى داخل منطقة الجزاء كانت بحاجة إلى لمسة من أيوب الكعبي ، لكن الحارس الإيراني سبقه وأمسك بالكرة في اللحظة المناسبة.

وكاد المنتخب الإيراني أن يصدم أسود الأطلس في الدقيقة 43 حيث تلقى سردار ازمون طولية وانطلق ثم سدد بقوة لكن الحارس المغربي تصدى للكرة ببراعة.

كذلك سدد إحسان حاج صافي كرة خطيرة من ضربة حرة في الدقيقة 45 لكن الكرة مرت فوق العارضة مباشرة ولم تسفر الثواني المتبقية من الشوط الأول عن جديد لينتهي بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني ، واصل المنتخب المغربي تفوقه في الاستحواذ على الكرة لكن حدته الهجومية تراجعت نسبيا ، بينما بحث المنتخب الإيراني عن الفرص من خلال الهجمات المرتدة.

وسقط الإيراني اميد إبراهيمي مصابا في الدقيقة 56 وخرج لتلقي العلاج ثم واصل اللعب.

وحقق المنتخب الإيراني صحوة أجبر من خلالها الفريق المغربي على التراجع لدقائق لكنه لم يشكل الخطورة الكافية لهز الشباك.

وأجرى المدير الفني كارلوس كيروش تبديله الأول في صفوف المنتخب الغيراني في الدقيقة 68 حيث أشرك مهدي طارمي مكان مسعود شجاعي.

وسقط النجم المغربي نور الدين امرابط مصابا في الدقيقة 72 وانتظر المدير الفني هيرفي رينار على أمل أن يستطيع مواصلة اللعب ولكن اللاعب بدا يعاني من مشكلة في الاتزان ، ودفع المدرب بشقيقه سفيان امرابط بدلا منه.

وبعدها بثوان ، أجرى رينار تبديله الثاني ودفع باللعب عزيز بوهدوز بدلا من أيوب الكعبي.

وفي الدقيقة 79 ، دفع كيروش باللاعب بيجمان منتظري بدلا من اميد إبراهيمي الذي بدا متأثرا بألام الإصابة.

وجاءت أخطر فرص المباراة في الدقيقة 80 حيث تلقى زيياش كرة هيأها له بلهندة برأسه ، وسدد بقوة لكن الحارس الإيراني تصدى لها بصعوبة وحولها إلى ركنية لم تستغل.

وفي الدقيقة 82 ، شارك مروان دا كوستا في صفوف المنتخب المغربي بدلا من أمين حارث.

وأجرى مدرب إيران تبديلا اضطراريا في الدقيقة 85 حيث أشرك سامان جودوس بدلا من علي رضا جهان بخش المصاب.

وازدادت حدة التوتر بين اللاعبين في الدقائق الأخيرة من المباراة لكن الحكم التركي جنيد شاكر احتوى الموقف.

وكادت المباراة أن تنتهي بالتعادل السلبي لكن بوهدوز أسكن الكرة بالخطأ في شباك المنتخب المغربي لدى محاولة الإطاحة بها وسط ارتباك داخل منطقة الجزاء ، لينتهي اللقاء بفوز إيران 1 / صفر.

ايران تحقق فوزا قاتلا امام المغرب في المونديال