اوامر ملكية بإعفاء نواب وزراء من مناصبهم وإنشاء وزارة جديدة

اوامر ملكية بإعفاء نواب وزراء من مناصبهم وإنشاء وزارة جديدة
| بواسطة : Said Ahmed | بتاريخ 26 مايو, 2018

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم (السبت)، حزمة أوامر ملكية، تقضي بتعديل اسم وزارة الثقافة والإعلام لتصبح وزارة الإعلام، بالإضافة إلى إنشاء وزارة باسم وزارة الثقافة، وتنقل إليها المهام والمسؤوليات المتعلقة بنشاط الثقافة .

ونصت أوامر خادم الحرمين، على إنشاء هيئة ملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، ويكون للهيئة مجلس إدارة برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء، ويعين أعضائه بأمر من رئيس مجلس الوزراء.

كما قضت الأوامر الملكية، بإنشاء مجلس للمحميات الملكية في الديوان الملكي ويعين رئيسه وأعضائه بأمر ملكي، وتحدد المحميات الملكية وتسمى بأمر من رئيس مجلس الوزراء، على أن يكون لكل محمية ملكية مجلس إدارة وجهاز يتولى الإشراف على تطويرها ويتمتع بشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري.

وتقوم هيئة الخبراء بمجلس الوزراء بالتنسيق مع مجلس المحميات الملكية ومع من تراه من الجهات ذات العلاقة وخلال مدة لا تتجاوز 3 أشهر بإعداد ما يلزم لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة.

ونصت الأوامر الملكية، على أن يكون مجلس المحميات الملكية برئاسة ولي العهد، مع إنشاء مجلس للمحميات الملكية في الديوان الملكي يعين رئيسه وأعضاؤه بأمر ملكي .

وأن تكون محمية روضة خريم والمناطق المجاورة لها، محمية ملكية وتسمى محمية الإمام عبدالعزيز بن محمد، ويكون مجلس إدارتها برئاسة الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، وعضوية 6 أشخاص من ذوي الخبرة والاختصاص يرشحهم مجلس المحميات الملكية .

وتكون محمية محازة الصيد محمية ملكية وتسمى محمية الإمام سعود بن عبدالعزيز، ويكون مجلس إدارتها برئاسة الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، وعضوية 6 أشخاص من ذوي الخبرة والاختصاص يرشحهم مجلس المحميات الملكية.

وتضمنت الأوامر الملكية تعيين عدد من المسؤولين بالمراتب العليا، حيث نصت على تعيين الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود وزيرًا للثقافة، وتعيين الشيخ صالح آل الشيخ وزير دولة وعضواً في مجلس الوزراء ، وتعيين الشيخ صالح آل الشيخ وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء عضواً في مجلس الشؤون السياسية والأمنية، بجانب تعيين الدكتور عبداللطيف آل الشيخ وزيراً للشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد .

وقضت الأوامر الملكية بإعفاء الدكتور علي الغفيص وزير العمل والتنمية الاجتماعية من منصبه، وتعيين المهندس أحمد الراجحي وزيراً للعمل والتنمية الاجتماعية، وتعيين الدكتور ناصر الداود نائباً لوزير الداخلية بمرتبة وزير، وتعيين الدكتور عبد الله المعطاني نائباً لرئيس مجلس الشورى بمرتبة وزير ، وتعيين الدكتور خالد السلطان رئيساً لمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة بمرتبة وزير ، وتعيين المهندس عبدالله السعدان رئيساً للهيئة الملكية للجبيل وينبع بمرتبة وزير ، وتعيين المهندس هيثم العوهلي نائباً لوزير الاتصالات وتقنية المعلومات بالمرتبة الممتازة .

كما شملت الأوامر الملكية، تعيين المهندس عبدالعزيز العبدالكريم نائباً لوزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشؤون الصناعة بالمرتبة الممتازة، وتعيين المهندس خالد المديفر نائباً لوزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين بالمرتبة الممتازة، وتعيين المهندس ناصر النفيسي مساعداً لوزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بالمرتبة الممتازة.

وتضمنت الأوامر الملكية، إعفاء المهندس سعد الخلب نائب وزير النقل من منصبه، وتعيين المهندس بدر الدلامي نائباً لوزير النقل لشؤون الطرق بالمرتبة الممتازة، وتعيين عبدالهادي المنصوري مساعداً لوزير النقل بالمرتبة الممتازة، وتعيين محمد السلمي مساعداً لوزير الخدمة المدنية بالمرتبة الممتازة، بجانب إعفاء الدكتور عبدالعزيز الصويان مدير جامعة حفر الباطن من منصبه، وتعيين الدكتور محمد القحطاني مديراً للجامعة بالمرتبة الممتازة، وتعيين محمد السلمي مساعداً لوزير الخدمة المدنية بالمرتبة الممتازة، وتعيين الدكتور بندر الرشيد سكرتيراً لولي العهد بالمرتبة الممتازة، وتعيين أحمد الثقفي مستشارًا برئاسة أمن الدولة بالمرتبة الممتازة .

وبناء على ما عرضه الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رئيس لجنة المشروعات الوطنية الكبرى، عن (جدة التاريخية) وأهمية إعطاء تطويرها والمحافظة عليها عناية خاصة، صدر أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بالموافقة على اقتراح ولي العهد، بإنشاء إدارة باسم “إدارة مشروع جدة التاريخية”، ترتبط بوزارة الثقافة، مع تخصيص ميزانية مستقلة لها.

اوامر ملكية بإعفاء نواب وزراء من مناصبهم وإنشاء وزارة جديدة