الاهلي يودع دوري ابطال اسيا بالتعادل امام السد

الاهلي يودع دوري ابطال اسيا بالتعادل امام السد
| بواسطة : Said Ahmed | بتاريخ 14 مايو, 2018

أخفق الفريق الاهلاوي في حسم بطاقة التأهل من دور ثمن النهائي بتعادله إياباً مع السد القطري بهدفين لكلا الفريقين على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ( 2 – 1 نتيجة الذهاب للسد في الدوحة ) ..

وسجل الجزائري بغداد بونجاح، هدفي السد في الدقيقتين الثانية و70، فيما أحرز اللاعبان كلاوديمير دي سوزا ومهند عسيري، هدفي الأهلي، في الدقيقتين التاسعة و39.

بدأت المباراة، دون فترة جس النبض، ولم تمر سوى دقيقتين، إلا وتقدم السد بهدف مبكر، بعدما تسلم بغداد بونجاح، الكرة من ياسر أبو بكر، ومرّ ببراعة من محمد آل فتيل، وسددها على يسار محمد العويس.

وتعادل الأهلي سريعًا في الدقيقة التاسعة، من ركلة حرة أرسلها عبد الفتاح عسيري، لتصل إلى البرازيلي كلاوديمير دي سوزا، الذي وضعها برأسه في شباك سعد الشيب.

وأهدر سلمان المؤشر، جناح الأهلي، كرة خطيرة في الدقيقة 21، حين أرسل صالح العمري، عرضية، قابلها المؤشر برأسية غير متقنة فوق المرمى.

وفي الدقيقة 32، أضاع أكرم عفيف، لاعب السد، انفرادًا تامًا، بعدما أرسل القائد تشافي هيرنانديز، كرة بينية وضعته في مواجهة محمد العويس، إلا أنه سددها بطريقة سيئة، في جسد حارس الأهلي.

وفي الدقيقة 39، قلب الأهلي، النتيجة، عندما أرسل منصور الحربي، عرضية، فشل عبد الكريم حسن، الظهير الأيسر للسد في إبعادها، لتجد مهند عسيري، الذي سدد الكرة بنجاح، داخل الشباك.

وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، ضغطًا أهلاويًا، من أجل تسجيل الهدف الثالث، وأضاع الفريق السعودي، أكثر من فرصة أمام مرمى السد.

وكما حدث في الشوط الأول، انطلق الشوط الثاني، بسخونة كبيرة، عندما مر أكرم عفيف، من الظهير الأيمن عقيل بلغيث، أضعف حلقات دفاع الأهلي، ولعب كرة عرضية إلى تشافي، الذي سددها على الطائر في الشباك من الخارج.

وفي الدقيقة 48، أضاع تشافي كرة خطيرة، عندما تسلم الكرة من تشتيت غير سليم، لمعتز هوساوي، وفضل التسديد بدلًا من تمرير الكرة إلى بونجاح، وتمكن العويس من إبعاد تسديدة اللاعب الإسباني، بساقه.

وبعد سلسلة من الفرص المهدرة للسد، حرمت عارضة الأهلي، الضيوف، من هدف مؤكد في الدقيقة 56، عندما قدم عبد الكريم حسن، الكرة لزميله بونجاح، الذي لعبها قوية وظهره للمرمى، إلا أن العارضة تصدت للكرة.

وفي الدقيقة 60، تسلم تشافي، الكرة على حدود منطقة الجزاء، ومررها إلى بونجاح، الذي احتك مع حارس المرمى محمد العويس، ورغم مطالبات اللاعب الجزائري باحتساب ركلة جزاء، إلا أن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وبعد دقيقتين، أهدر مهند عسيري فرصة قريبة، عندما اخترق عبد الفتاح عسيري، دفاع السد، وأرسل عرضية منخفضة، مرت من دفاع الضيوف وحارس مرماهم، ووصلت إلى مهاجم الأهلي، في مواجهة الشباك الخالية، لكنه لعبها خارج المرمى بغرابة.

وأخرج التونسي فتحي الجبال، مدرب الأهلي، عقيل بلغيث الذي قدم ربع ساعة كارثية في بداية الشوط الثاني، ودفع بالشاب عبد الله ترمين، الذي أبعد تسديدة يوغرطة من على خط المرمى.

وفي الدقيقة 68، ارتكب كلاوديمير، مخالفة في منطقة الجزاء، بعد دفعه حميد إسماعيل لاعب السد، ليحتسب الحكم ركلة جزاء، لعبها بونجاح، وتصدى لها العويس، قبل أن تعود للاعب الجزائري الذي أسكنها الشباك في المتابعة.

وطوال الثلث ساعة الأخيرة من المباراة، نجح لاعبو السد، في استهلاك الوقت بلعب سلبي، بينما لم تفلح تغييرات الجبال في تغيير النتيجة، لتنتهي المباراة بالتعادل 2-2.

الاهلي يودع دوري ابطال اسيا بالتعادل امام السد