الدفاعات الروسية اسقطت 71 صاروخا هجوميا علي سوريا

الدفاعات الروسية اسقطت 71 صاروخا هجوميا علي سوريا
| بواسطة : Said Ahmed | بتاريخ 12 أبريل, 2018

كشفت وزارة الدفاع الروسية عن أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت 71 صاروخا من أصل أكثر من 100، مشيرة إلى أن موسكو ستعيد بحث إمكانية تسليم سوريا صواريخ “إس 300” على خلفية هذا العدوان.

وقال الفريق سيرغي رودسكوي رئيس غرفة العمليات في هيئة الأركان الروسية: “طورنا منظومة الدفاع الجوي السورية، وسنعود إلى تطويرها بشكل أفضل”.

وأضاف: “المواقع التي تم تدميرها في سوريا كانت مدمرة أصلا”، مشيرا إلى أن البيانات الروسية تؤكد “عدم مشاركة الطيران الفرنسي في العدوان على سوريا”.

واستهدفت غارات نفذتها الولايات المتحدة مع فرنسا وبريطانيا مركز البحوث العلمية، وقواعد ومقرات عسكرية في دمشق ومحيطها، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في وقت تردد فيه دوي تفجيرات ضخمة في العاصمة وفق (فرانس برس).

وتزامن تنفيذ هذه الضربات مع إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب من البيت الأبيض عن “عملية عسكرية مشتركة مع فرنسا وبريطانيا جارية” في سوريا.

ووعد، أن تأخذ العملية “الوقت الذي يلزم”، مندداً بالهجمات الكيمياوية (الوحشية) التي شنها النظام السوري على مدينة دوما قبل أسبوع.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، لـ (فرانس برس): إن “قصف التحالف الغربي، استهدف مركز البحوث العلمية، وقواعد عسكرية عدة ومقرات للحرس الجمهوري والفرقة الرابعة في دمشق ومحيطها”، بينما اكتفى التلفزيون التابع للنظام السوري بالإشارة إلى “أنباء عن استهداف مركز البحوث العلمية في برزة” في شمال شرق دمشق.

وسُمع دوي انفجارات عدة في العاصمة عند الرابعة فجراً بالتوقيت المحلي (01,00 بتوقيت غرينتش)، فيما وجه ترامب في كلمته تحذيراً لإيران وروسيا على خلفية صلاتهما بالنظام السوري، داعياً موسكو إلى الكف عن “السير في طريق مظلم”.

وقال: إن روسيا “خانت وعودها” فيما يتعلق بأسلحة سوريا الكيمياوية، وأوضحت قناة العربية، نقلاً عن وسائل إعلام سورية رسمية: إن الضربات الجوية لم تسبب سوى أضرار مادية، لافتةً إلى أن الهجوم دمر مبنى يضم مركزاً تعليمياً ومعامل.

وقالت الوكالة العربية السورية الرسمية: إن الصواريخ التي ضربت موقعاً عسكرياً في حمص، تم التصدي لها، وحرفها عن مسارها، ما أدى إلى جرح ثلاثة مدنيين.

إلى ذلك، قال مسؤول إقليمي بارز، وفق موقع (العربية نت): إن حكومة بشار الأسد وحلفاءها استوعبوا الهجوم الذي شنته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، وإنه تم إجلاء المواقع المستهدفة منذ أيام بناء على تحذير من روسيا.

وأضاف “تلقينا إنذاراً مبكراً للضربة من الروس، ومنذ أيام تم إخلاء كل الأماكن العسكرية، تلقينا حوالي 30 صاروخاً من التحالف الثلاثي، وتم إسقاط حوالي ثلثها من خلال الدفاعات الجوية”، مبيناً أننا “نقوم بتقييم الأضرار المادية، وهناك خسائر منشآت في الأماكن المستهدفة”.

وقتل أكثر من 60 شخصاً، وأصيب 500 آخرون في مدينة دوما قبل أسبوع، جراء قصف قال مسعفون وأطباء: إنه تم باستخدام سلاح كيمياوي، واتهموا قوات النظام بالوقوف خلفه، الأمر الذي ينفيه النظام السوري، وحليفتاه موسكو وطهران.

الدفاعات الروسية اسقطت 71 صاروخا هجوميا علي سوريا